غالبًا ما يُنظر إلى أسماك القرش على أنها واحدة من أخطر الحيوانات المفترسة في المحيطات  ولكن على الرغم من ذلك إلا أن هناك حيوانًا بحريًا واحدًا تخاف منه معظم أسماك القرش بل وتتجنب مسارات وجوده بالكامل؛ وهو ليس القرش بل الدولفين الذي نعتبره جميعًا من ألطف الكائنات البحرية ولكن من الحقائق المعروفة على نطاق واسع أن هذا المخلوق يمكن أن يكون عدوانيًا عندما يريد ذلك. في هذا المقال سنخبركم عن أهم أسباب خوف أسماك القرش من الدلافين:

الدلافين تتحرك في مجموعات 

على البرية يمكن لمجموعة من الضباع أن تفتك بأسد واحد؛ وذلك على الرغم من أن الأسود أقوى من الضباع ولكن كما يقولون في المثل الشعبي العربي الشائع “الكثرة تغلب الشجاعة” الأمر نفسه يحدث في المحيط؛ تتحرك الدلافين في مجموعات كبيرة في حين أن سمكة القرش تتنقل بمفردها، ولهذا فهي غالبًا ما تخاف من الدلافين.

الدلافين تملك قدرة أفضل على الحركة 

تملك الدلافين زعنفة ذيل أفقية في حين أن أسماك القرش لديها زعانف عمودية، وهذا يعني بالتبعية أن حركة الدلافين أفضل داخل المياء صعودًا ونزولًا ولذلك فحين يشتبك الطرفان معًا تتمكن الدلافين من المناورة بشكل أفضل بكثير من أسماك القرش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *