هل تعرفون كيف يكون الشخص الحساس؛ إنه الشخص الذين يسأل نفسه مرارًا وتكرارًا “هل هناك خطب بي” “هل أنا إنسان جيد؟” “هل أستحق الحب؟” الشخص الحساس يتعامل مع الأحداث اليومية العادية بتحفز عميق إذ تجرحه كلمة عابرة ويؤثر فيه موقف عادي، وإذا كان الحفاظ على التواصل الصحي في العلاقات أمرًا صعبًا فإنه أمر بالغ التعقيد حين يتعلق بشريك حساس، كيف نتعامل مع الشريك الحساس وما هي أفضل النصائح لنجاح العلاقة؟ هذا ما نناقشة في هذا المقال.

تعرف عليه بشكل أفضل

إذا كنت تعرف شريكك الحساس منذ مدة طويلة فأنت بالطبع تعرف معظم الأشياء التي قد تزعجه؛ عليك في هذه الحالة أن تبتعد تمامًا عن تلك الأشياء على سبيل المثال إذا كان لا يحب الحفلات لا تصطحبه إليها، إذا كانت لا تحب سيرة والدها لا تتحدث عنه أمامها، وفي حال كنت تعرف شريكك الحساس من مدة قصيرة عليك أن تسأل عنه الأصدقاء المقربين؛ اسأل مثلًا عن الأشياء التي يحبها والأشياء التي تزعجه حتى تتجنب قدر الإمكان إيذاء مشاعره. 

استمع إليه

يمتلك الكثير من الشركاء الحساسين شعورًا قويًا بالحدس لأنهم على اتصال دائم بمشاعرهم وعواطفهم، لذلك لا بأس في الاستماع إلى وجهة نظرهم بصبر، حيث سيساعدك ذلك على التعامل مع طبيعتهم الحساسة بشكل أفضل.

يحتاج الشريك الحساس إلى الطمأنينة

يشعر الشخص الحساس دومًا بأنه غير جدير بالحب والاهتمام، ولهذا فإن أفضل إحساس ممكن أن تمنحه إياه هو الشعور بالطمأنينة، فبالنسبة له الطمأنينة أهم من الحب بمراحل، حين يكونوا على يقين بأن الطرف الآخر لن يغادرهم ستكون العلاقة سعيدة.